25/06/2024

وحدة متابعة تنفيذ رؤية عُمان 2040 تطلق أولى محطات مشروع (كل عمان) بمحافظة البريمي

1 min read

نظمت وحدة متابعة تنفيذ رؤية عُمان 2040 اليوم النسخة الأولى من اللقاء التعريفي لرؤية عُمان 2040 ضمن مشروع زيارة محافظات سلطنة عمان (كلُّ عمان) بمحافظة البريمي تحت رعاية سعادة السيد الدكتور حمد بن أحمد البوسعيدي محافظ البريمي، بالتعاون مع مكتب محافظ البريمي.

وسيتضمن اللقاء الذي سيستمر على مدى ثلاثة أيام متتالية عروضاً مرئية مختلفة منها تنمية المحافظات، والمدن المستدامة، والمشاريع التي ينفذها مكتب محافظ البريمي، ووش تدريبية لإعداد خطط تنفيذية لمتابعة المشاريع وتحسين الإجراءات الحكومية.

وقال سعادة السيد الدكتور حمد بن أحمد البوسعيدي محافظ البريمي، أن اللقاء جاء لتعزيز الشراكة بين الجهات الحكومية والمجتمع، مشيراً إلى أنه مثلما تشاركت فئات المجتمع المختلفة في إعداد الرؤية، يأتي التأكيد على أن التنفيذ هو أيضاً مسؤولية الجميع.

وبيّن سعادته أن مهمة المحافظات أصبحت كبيرة ومهمة جداً في سبيل تحقيق مرتكزات الرؤية، من خلال التنمية المستدامة، وتهيئة البيئة الجاذبة للاستثمارات، وتنمية مواردها، والارتقاء بخدماتها وأنشطتها المحلية والبلدية، واستثمار الميزة النسبية لكل محافظة، وهذا ما جرى التركيز عليه في المرحلة السابقة في إعداد المشاريع التنموية المختلفة.”

واستهلت أولى الجلسات بتشكيل فرق عمل تضم كل من أعضاء من الوحدة، لمتابعة تنفيذ رؤية عُمان 2040 وممثلين من الجهة المالكة للمشاريع التنموية بالمحافظة، لتدريبهم على إعداد خطة استراتيجية تنفيذية للمشروع واستعراض المخرجات.

وقال عبدالله بن ناصر السعيدي مشرف برنامج المشاركة المجتمعية لرؤية عُمان 2040، أن تنظيم اللقاء جاء ترسيخاً لنهج الشراكة المجتمعية الذي بُنيت عليه رؤية عُمان 2040 منذ فترة إعدادها، وتأكيداً على أهمية مشاركة كافة فئات المجتمع في مرحلة تنفيذ الرؤية ، وتأتي زيارة محافظة البريمي كأول محطة من محطات مشروع زيارة محافظات سلطنة عُمان (كل عُمان).

وأضاف أن اللقاء سيتضمن جلسات تعريفية حول رؤية عُمان 2040 وأولوية تنمية المحافظات والمدن المستدامة، وورش عمل حول إعداد الخطط التنفيذية لمتابعة المشاريع وتبسيط الإجراءات الداخلية باستخدام منهجية التحسين المستمر (لين)، بالإضافة إلى لقاء لطلبة التعليم العالي في المحافظة، إضافة إلى ورش تدريبية لتبسيط الإجراءات الداخلية باستخدام منهجية لين، هدفت إلى تعريف الجهات المشاركة بأهمية منهجية التحسين المستمر وعرض نماذج تطبيقية، استعرضت مخطط سير عملية التحسين وأنواع الهدر وأهمية دور القيادات العليا في تطوير هذا القطاع.

واستعرض فريق الوحدة آلية عمل المنهجية وخطط تشغيلية لضمان تطبيقها وكيفية قياس مؤشرات الأداء المؤسسي، كونها عامل فعال في تنفيذ أهداف المنهجية وتطبيقها بشكل صحيح لتنعكس بشكل إيجابي في مؤشرات عمل المؤسسة.

وفي ختام اللقاء، جرى تنظيم تطبيق عملي (لمنهجية لين) لتحديد مسار الإجراءات الحالي والمستقبلي والإدارة البصرية، واستعراض الأدوات المستخدمة في إيجاد الحلول المناسبة لجميع المعوقات، بالإضافة إلى عرض الدليل الاسترشادي لتطبيق منهجية التحسين المستمر (لين) لضمان سير إجراءات العمل الموحدة.

يذكر أن (منهجية لين) طبقت على عدد من المؤسسات الحكومية لتسهيل وتحسين الإجراءات في تقديم الخدمات والتصاريح الرقمية المطلوبة.

About The Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.